وزارات وهيئات

في عدلية بعبدا…جلسات تحقيق online من رصيد هاتف القاضي

في الأسبوع الماضي، انتظر عدد من المحامين “سنكي طاق” (أي على ساق واحدة) من الساعة 8.30 صباحاً حتى الساعة 12 ظهراً لإجراء جلسات التحقيق أمام قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور. مخطط لها من خلال وظيفة “المكالمة المرئية” وجاءت بسبب استحالة طرد المشتبه بهم، بناء على برقيات من مديرية السجون في قوى الأمن الداخلي تفيد بأنه “لا يوجد مازوت ولا آلات” لطردهم من أماكن احتجازهم.

وبعد جهود حثيثة من قبل موظفي عدالة بعبدا، «انقطعت الكهرباء»، وبات واضحاً أن شبكة الإنترنت مقطوعة عن قصر العدل، وبالتالي لم تعد هناك إمكانية لعقد جلسات عبر الإنترنت، وأن وزارة العدل «علمت» بذلك لم يكن هناك إنترنت في قصر العدل في بعبدا، لكن لم تكن هناك حلول.
وفي ظل هذا الواقع البائس، تعمد القاضي منصور «تفعيل» الرصيد الموجود لديه في هاتفه المحمول، وتوالت الجلسات الواحدة تلو الأخرى.

“القاضي منصور كان جيداً جداً…” بهذه الجملة أشارت إحدى المحاميات الحاضرات، وأضافت جملة قصيرة على شكل مقارنة تلخص الأزمات والصعوبات التي تنشأ داخل السجون ووزارات العدل: “إفلاس مؤسسة”. الدولة وظلم السجناء وإذلال القضاة والمحامين”.

المصدر: لبنان 24


source : www.lebanon24.com

السابق
“اضبط الآن” تردد قناة الجزيرة الجديد 2023 لمتابعة الأحداث الجارية على جميع الأقمار الصناعية ضبط أحدت تردد 2024
التالي
تعرف على سعر هاتف Redmi Note 15 بمواصفات جبارة

اترك تعليقاً