أخبار

نهيان بن مبارك يعلن إطلاق «التطوع: خدمة المجتمع والإنسان»

أبو ظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والمجتمع أن استعداد جميع المؤسسات والأفراد للمشاركة في المبادرات الوطنية دليل على حماس الجميع للمشاركة في مسيرة الوطن المباركة. جاء ذلك عندما أعلن سعادته أمس في أبوظبي إطلاق مشروع “التطوع: خدمة المجتمع والإنسان” لخدمة المجتمع والناس.
كما أطلق سعادته “المنصة الوطنية للتطوع” التي تعد امتداداً لبرنامج التطوع الناجح في إكسبو 2020. كما شهد معاليه إطلاق أنشطة البرنامج التدريبي لمجموعة من المتطوعين والمتطوعات ، حول طرق تفعيل المتطوعين. – وبرامج الخدمة العامة في المجتمع المحيط حيث أصبح لدينا بالتعاون مع مكتب إكسبو قاعدة بيانات تضم أكثر من 21 ألف متطوع ومتطوعة من مختلف الجنسيات ، وقد حضر الحفل سعادة د. علي راشد النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات الإسلامية وسعادة د. خليل الفلادي ، عضو مجلس إدارة صندوق الوطن ، عفراء الصبري ، مدير عام وزارة التسامح والمجتمع ، هند باقر ، مدير عام صندوق الوطن ، سعيد النظري ، مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب والرئيس التنفيذي. الإستراتيجية في مركز الشباب العربي المستشار محمد عبد السلام ، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين ، وعدد من القيادات الاتحادية والمحلية والأكاديمية وأعضاء مجلس إدارة صندوق الوطن ، قال سعادته في كلمته الافتتاحية: الإمارات ، نحن ندعم بقوة دور التطوع في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع والعالم ، ونحن فخورون بالمتطوعين والمتطوعات. للنهضة والازدهار في البلاد ، ولكننا نجدها حقيقة واقعة في تعاون كافة مؤسسات المجتمع مع الوطني – صندوق وزارة التسامح والتعايش ، في تنفيذ هذا المشروع المهم “.
وعبر معاليه عن اعتزازه بكل القيادة الرشيدة التي تتمتع بها الإمارات الحبيبة والتي ترى في أبناء الوطن مستقبل الأمة ، وفيهم ترتفع ، وبأيديهم تنمو وتتقدم ، مبدياً فخره إلى حاضر نيابة عن الجميع لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. مع جزيل الشكر والتقدير والاحترام لتأكيده المستمر على أن الإنسان هو أساس نهضة الدولة ووسيلتها لتحقيق جميع الغايات والأهداف ، معربًا عن فخره واعتزازه بثقة صاحب السمو رئيس الدولة القوية. في أبناء وبنات هذا الوطن وما لديهم من طموحات واسعة وقدرة متفوقة على العطاء ، ولكن أيضًا العزم والتصميم على خدمة الوطن وتحقيق أهدافه وغاياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى