أخبار

قصة إعجاب سائق تاكسي بطبيبة سعودية وعرض عليها زواج مسيار .. وبعد موافقتها حدث مالم يكن بالحسبان • صحيفة المرصد

صحيفة المرصد: حكى صاحب قناة “قصة مع فالح” على موقع يوتيوب قصة سائق تاكسي كان مغرمًا بطبيبة قاد سيارته الأجرة معه ، وعرض عليها الزواج منها كمركبة ، و بعد موافقتها ، حدث ما لا يمكن تصوره.

يقول الراوي إن طبيبا ركب سيارته الأجرة مع السائق ، وتحدثا مؤخرا ، وتبادلوا أرقام هواتفهم ، بهدف الاتصال به ليأخذها إلى نوبتها أو مكان آخر.

وأوضح الراوي أن أبو سعد وهي في الأربعينيات من عمرها خطرت لها فكرة الزواج من الطبيب ، وتواصل معها عبر تطبيق “واتس آب” ، وسألها إذا كانت متزوجة ، وأجابت بأنها مطلقة.

وتابع الراوي: أرسل أبو سعد إلى الدكتورة وسألها مرة أخرى: “إذا اقترحت عليك زواج المسيار ، فهل تقبله؟” ردت بعد ساعات بأنها وافقت على شروط منها قيمة مهر 10 آلاف ريال كمهر وحده.

وأضاف: أبو سعد اتفق مع الطبيب على أنه سيقدمها لأسرتها بعد أسبوع ، وبعدها يكون الزفاف بعد الخطوبة بأيام.

وأضاف الراوي: في غضون ذلك ، جاء أبو سعد إلى منزله بعد يوم شاق من العمل ، وجلس في “الصالة” ونام متعبًا ، وترك الهاتف مفتوحًا ، أما زوجته “أم سعد” ، فتناولت الموبايل وشاهدت. محادثات WhatsApp ، واكتشفت الأمر برمته.

وتابع الراوي: أخذت أم سعد رقم الطبيبة وأرسلت لها رسالة نصية من هاتفها الشخصي بعد أن قدمت نفسها ، معتبرة فيها سلبيات زوجها “أبو سعد” ، وأنه بخيل ، وصورت منزلها الذي لم يكن موجودًا في المنزل. أحسن حالاً حيث صورتها “أبو سعد” نائمًا في ثياب المنزل. وظهور “بطنه” وهو مستلقي على الأرض.

وتابع الراوي: ثم حاول أبو سعد أن يتواصل مع الدكتورة لكنها لم ترد عليه ، وعندما ردت عليه شتمته وقالت له: “يا راجل إنك طيب أنت لو رجال كونك امرأة ، لا تأخذ هاتفك الخلوي ولا تبحث عنه وأنت لا تعرف ، أنت لست كافياً بالنسبة لي “. †

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى