أخبار

شرطة دبي تحذر من تصوير تذكرة الطائرة ونشرها عبر «التواصل»

T + تي – مقياس عادى

حذرت شرطة دبي المسافرين من تصوير ونشر بطاقة الصعود على متن الطائرة التي تحتوي على “رمز شريطي” على وسائل التواصل الاجتماعي ، مما قد يتيح الوصول إلى المعلومات الشخصية ، والتي يرى بعض العصابات والفضوليين أنها فرصة ذهبية لارتكاب جرائم. بالإضافة إلى تحليل تلك المعلومات تحديد هوية الشخص والتأكد من أنه مسافر هو نقطة ضعف خطيرة يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة

وقال العقيد سعيد الهاجري ، مدير شعبة مكافحة الجرائم الإلكترونية بالإدارة العامة للتحقيق والتحقيق الجنائي بشرطة دبي ، في تصريحات لـ “البيان”: “اكتشف العديد من المسافرين ثغرة أمنية كبيرة تتمثل في تصوير بطاقة الصعود إلى الطائرة. ونشرها. على وسائل التواصل الاجتماعي ، خاصة إذا كان المقصود منها إظهار ما إذا كان المسافر يستخدم الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال ، مما يتيح لهذه الصورة الوصول إلى جميع بيانات الشخص “، ويلاحظ أن هناك عصابات متخصصة في مواقع التواصل الاجتماعي لاستغلالها اللحظات والصور ومقاطع الفيديو التي يشاركها الشخص مع متابعيه أو ينشرها باستمرار دون وعي

تفاصيل

وأضاف: “يقوم بعض الأشخاص بنشر مقاطع لهم تعلن عن رحلاتهم لوجهات معينة ، ويمكن لأي شخص بسهولة تحديد مكانهم ومعرفة وقت السفر وشكل الأثاث أو السيارة أو شكل المنزل أو حالته المالية. يمكن تحديده ، وبذلك تتوافر إمكانية ارتكاب أي جريمة ، بما في ذلك السرقة أو الاستغلال. أو الابتزاز أو التهديد “، موضحًا أن إحدى الحالات المسجلة كانت سرقة منزل شخص مشهور لإعلانه موعد سفره في يومه. صفحة Instagram.

وأشار إلى أن هوس الناس بنشر كل تفاصيل حياتهم بهدف زيادة متابعتهم ومشاركة أدق التفاصيل جعل الكثير من الفرائس سهلة ، مبيناً أن تهور بعض الناس وعدم اكتراثهم بالقضية وتقديرهم لحجم العصابات المتخصصة. في تحليل المعلومات والبيانات ، بما في ذلك معلومات السفر ومغادرة المنزل أو معلومات حول رفاهية الحياة أو الحصول على البيانات الشخصية من “الرمز الشريطي” على بطاقة الصعود إلى الطائرة يتيح فرصة ارتكاب الجريمة ويدعو إلى مزيد من الحذر في مثل هذه الأمور.

تابع أخبار الإمارات من صحيفة البيان على أخبار جوجل

مطبعة
البريد الإلكتروني




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى